رسم معالم قطاع الاتصالات

يشكل قطاع الاتصالات أحد الركائز الأساسية التي يقوم عليها الاقتصاد الوطني في سلطنة عمان. حيث يشكل أحد الموارد الوطنية الثمينة التي تساهم بشكل فاعل في تنمية المجتمع، التجارة، والحكومة.

وقد شهد هذا القطاع تطورا ونموا هائلين وذلك منذ بزوغ فجر النهضة المباركة في عام 1970، حيث جاء نمو هذا القطاع متوائما مع الرؤية الوطنية للتنمية التي وضعها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد والتي تم تنفيذها في ظل قيادته الحكيمة.

وقد تم اصدار قانون تنظيم الاتصالات في عام 2002 وذلك بناء على المرسوم السلطاني رقم 30/2002 والذي تم بناء عليه تم تأسيس هيئة تنظيم الاتصالات. حيث ساهمت هذه الخطوة في تمهيد طريق التطور والنمو لاستراتيجية السلطنة للاتصالات، ومنذ ذلك الحين، فقد تم تحقيق العديد من الانجازات المهمة وذلك فيما يتعلق بالخدمات، والأسعار، وزيادة خيارات الباقة المقدمة للمستخدمين، وتحسين أداء القطاع بشكل كلي. كما ساهمت المنافسة في توفير المزيد من الفرص الوظيفية، ودعم نمو الاقتصاد الوطني، ورفع مستوى جودة الحياة والصحة والتعليم للمواطنين والمقيمين في السلطنة.

2003 – اعتمدت الحكومة سياسة تحرير قطاع الاتصالات.

2004 – تم منح أول ترخيص لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة لشركة عمانتل، كما تم منحها أول ترخيص لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة.

2005 – منحت الشركة العمانية القطرية للاتصالات (النورس) ترخيصا لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة.

2006 – طرحت هيئة تنظيم الاتصالات خدمة نقل الرقم من مشغل إلى آخر. وتعد السلطنة الدولة الأولى في الخليج العربي التي دشنت هذه الخدمة.

2007 تم تعديل قانون تنظيم الاتصالات للمرة الأولى، حيث دعت الهيئة مزودي خدمات الانترنت، وبائعي خدمات الاتصالات المتنقلة للمنافسة على المناقصات التي تطرحها وذلك سعيا لتوسيع قاعدة المنافسة في قطاع الاتصالات.

2008 – أصدرت الهيئة خمس تراخيص من الفئة الثانية وذلك لتوفير خدمة اعادة بيع خدمات الاتصالات المتنقلة، وذلك للشركات التالية:

  • شركة مجان للاتصالات (رنة)
  • شركة كونكت العربية (فرندي)
  • شركة إنجاز للاتصالات
  • شركة مزون للاتصالات
  • شركة كلام للاتصالات

2009 – تم اصدار الترخيص الثاني لتقديم خدمات الاتصالات الثابتة للشركة العمانية القطرية للاتصالات (النورس). أصدرت الهيئة سياسة الخدمة الشاملة واستراتيجية تنفيذها. تم منح شركة سماتل ترخيص من الفئة الثانية وذلك لإعادة بيع خدمات الاتصالات المتنقلة.

2010 – دشنت شركة النورس خدمة الاتصالات الثابتة. تم منح شركة فيا كلاود ترخيص من الفئة الثانية لبيع خدمات الاتصالات المتنقلة.

2010 – إصدار ترخيص من الفئة الثالثة لشركة أزيان للاتصالات للشبكات الخاصة للمحطات المتناهية الصغر VSAT

2011 – منحت شركة سماتل ترخيصا من الفئة الأولى لتقديم خدمات اتصالات عامة دولية. خضعت الهيئة لإعادة هيكلة حيث تم تعيين أعضاء جدد لمجلس الإدارة ورئيس تنفيذي جديد.

2011 – إصدار ترخيص من الفئة الثالثة لشركة رجنت الشرق الاوسط للشبكات الخاصة للمحطات المتناهية الصغر VSAT

2012 – إصدار ترخيص من الفئة الأولى لشركة أواصر عمان وشركاؤهم (ش.م.ع.م) لإنشاء وتشغيل نظام خدمات اتصالات عامة ثابتة بمحافظة مسقط.

2013 – إصدار ترخيص من الفئة الأولى لشركة المداخل للاستثمار (ش.م.م) لإنشاء وتشغيل نظام لتقديم خدمات الاتصالات العامة البحرية.

2013 – إصدار ترخيص من الفئة الاولى لشركة الربط العربي الدولية (ش.م.م)