تود هيئة تنظيم الاتصالات ان تلفت عناية الجمهور المنتفع من خدمات الهاتف النقال(Mobile) اجلة الدفع (المفوترة) بأن استخدام خدمة البيانات (Data) اثناء التجوال يترتب عليها تسعيرة مختلفة عن التسعيرة المحلية وقد يرتفع سعر استخدام ميغا بايت من الإنترنت اثناء التجوال بشكل كبير، في الوقت الذي قد يقوم مقدمو الخدمة بإلزام المنتفع بدفع تكلفة استخدام ميغابايت واحد كحد أدني في كل مرة تقوم فيها بالاتصال بالإنترنت على هاتفك النقال، علما بأن معظم تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل برنامج (Whats App.) وغيره تستخدم خدمة البيانات.

تنصح هيئة تنظيم الاتصالات المستهلكين بايقاف خاصية البيانات اثناء التجوال. وإذا اختار المستهلك أن يقوم بتشغيل خاصية تجوال البيانات، عليه أن يدرك مجموعة من النقاط:

  • ارتفاع أسعار الإنترنت اثناء التجوال.
  • أهمية تتبع كمية استهلاك خدمة الإنترنت اثناء التجوال.
  • التعرف على أسعار تجوال البيانات في الدولة التي ينوي المستهلك زيارتها.
  • في حالة إيقاف تجوال البيانات، يمكن استخدام الإنترنت اللاسلكي (WIFI).

كيف تتجنب دفع مبالغ طائلة بسبب تجوال البيانات؟

  • دراسة خيار شراء شريحة محلية مسبقة الدفع لاستخدامها أثناء رحتلك خارج البلاد.
  • شراء باقة دولية للبيانات وهو ما قد يقلل من التكلفة بشكل ملحوظ.
  • إيقاف تطبيقات وتحديثات البيانات الأوتوماتيكية حتى لا يقوم جوالك بتحميل بيانات جديدة قد تستهلك الجزء الأكبر من كمية البيانات السموح لك باستهلاكها.
  • التأكد من عدم تشغيل خاصية تجوال البيانات عند استخدامك للإنترنت اللاسلكي المجاني بغرض تجوال البيانات.
  • قم بضبط إعدادات الهاتف وإعادة تعيين خاصية اختيار الشبكة إلى الوضع اليدوي لتجنب التحويل الأوتوماتيكي.
  • إذا لم تقم بإيقاف تجوال البيانات، قم بضبط هاتفك لاستقبال الرسائل الإلكترونية يدوياً وليس أوتوماتيكياً. إذا كان هاتفك يتفقد رسائلك الإلكترونية بكل بضعة دقائق، فقد ينتهي بك الأمر إلى استلام فاتورة مرتفعة.
  • استخدم النقاط الساخنة للإنترنت اللاسلكي المجاني (WiFi) بدلاً من تجوال البيانات. وستجد العديد من هذه التقاط الساخنة في الفنادق والمقاهي.
  • لا تقم بتحميل مرفقات البريد الإلكتروني أو الملفات كبيرة الحجم كالصور والخطابات والتي قد تكلفك الكثير.