في ظل تنامي استخدام الإنترنت من قبل العديد من المستخدمين، تقوم شركات استضافة المواقع الإلكترونية بشبكة الإنترنت عادةً بتوفير السعات المطلوبة في الخوادم الخاصة بها بغرض استضافة محتويات المواقع الإلكترونية حيث يقوم أصحاب هذه المواقع بتحميل المحتوى الخاص بهم مباشرةً على الخط بينما يقوم مُوفر خدمة الانترنت بتوفير آلية النفاذ والتوصيل للمستتخدم النهائي، ويقوم المستخدم بالنفاذ إلى المحتوى مباشرةً على الخط بإستثناء غرف الدردشة والبريد الإلكتروني والمنتديات حيث يقوم المستتخدم النهائي بتحميل المحتوى بنفسه، وبهذه الطريقة يكون لمختلف المشاركين مصالح ومسؤوليات متباينة علماً بأن بعض المحتويات يتم تحميلها أو النفاذ إليها بواسطة جهات أو أشخاص خارج نطاق السلطات المختصة بالسلطنة.

وحيث أن المادة 73 مكرراً 5 من قانون تنظيم الاتصالات تنص على أنه : "للهيئة وضع القواعد والإجراءات المنظمة لتوفير الخدمات على شبكة الانترنت تحدد بموجبها الشروط المالية والفنية وغيرها من الشروط اللازمة لتأدية هذه الخدمة وإجراءاتها " . وعليه فإن الهيئة تسعى من خلال هذه الوثيقة التشاورية للحصول على آراء مكتوبة حول الضوابط المرفقة والخاصة بشأن القواعد والإجراءات المنظمة لتوفير الخدمات على شبكة الانترنت ، أو أية إضافات قد يتم إقتراحها ،وبالأخص تشجع الهيئة المرخصين و العامة من مواطنين ومقيمين بالمشاركة الفاعلة في المشاورة العامة والإدلاء بأرآهم القيمة.

مسودة القواعد والإجراءات المنظمة لتوفير الخدمات على شبكة الإنترنت

Loading ...

وسوف تقوم الهيئة بمراجعة كافة الردود المستلمة، مع مراعاة أن الهيئة غير ملزمة بالأخذ بما ورد بهذه الردود. في حال رغبة صاحب الرد بأن يكون الرد سري، كتابة ذلك بوضوح في أعلى الصفحة، كما يرجى أن يقوم صاحب الرد بتوفير بيانات الإتصال الخاصة به في حالة رغبة الهيئة الإستيضاح بشأن الأفكار والأراء المسترودة بالرد، وأن يتم إستخدام عنوان هذه الوثيقة كعنوان للرد.

يتم تقديم الردود والأراء مشفوعة بنسخة إلكترونية إلى الهيئة في موعد أقصاه 15 اكتوبر 2012م بواسطة أية من الوسائل التالية:

تقديمها بمقر هيئة تنظيم الاتصالات الكائن بالطابق الثاني بمبنى شركة النفط العمانية - القرم مستقط .
بالبريد على العنوان التالي :
هيئة تنظيم الاتصالات
ص . ب 535 ،
الرمز البريد 552 روي
سلطنة عمان

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.: بالبريد الإلكتروني