تسعى هيئة تنظيم الاتصالات أن تمتلك البيئة التنظيمية الصحيحة التي تكفل لها تقديم خدمات عالمية المستوى للجميع بحلول عام 2018م .

نحن الجهة الوطنية المناط بها تنظيم قطاعي خدمات الاتصالات والخدمات البريدية عن طريق ترجمة السياسات الحكومية إلى لوائح ونظم وإرشادات وضمان تطبيقها والالتزام بها لإتاحة تقديم الخدمات بصورة تنافسية ومستدامة سعياً لتوفير النفاذ وحماية مصالح المنتفعين المتعلقة بالأسعار وجودة الخدمة .

وقد أُنشئت هيئة تنظيم الاتصالات للعمل على إبقاء السلطنة متواصلة عبر الأثير وموجات الصوت وفضاء الإنترنت مع العالم الخارجي ،ولضمان تحقيق ذلك تعمل الهيئة على:

  • ضمان توفر خدمات الاتصالات بأسعار معقولة في جميع أنحاء السلطنة.
  • تعزيز استخدام خدمات الاتصالات بهدف تسهيل عملية الوصول إلى الأسواق العالمية و شبكة المعلومات الدولية.
  • رعاية مصالح المنتفعين والمزودين لخدمات الاتصالات وذلك فيما يتعلق بالأسعار، وأسعار المعدات، ومستوى الجودة والكفاءة في قطاع الاتصالات.
  • تشجيع الانشطة التجارية ذات الصلة بقطاع خدمات وأجهزة الإتصالات، ذلك من خلال توفير كافة السبل والإمكانيات الملائمة التي تٌمكن الجهات المرخص لها من مزاولة النشاط بطريقة عادلة، الأمر الذي يسهم في توفير بيئة تنافسية ذات كفاءة عالية.
  • تطوير الكفاءة الاقتصادية في أداء الجهات المرخص لها بمزاولة الانشطة التجارية ذات صلة بالقطاع.
  • ضمان توفر كافة السبل الملائمة لتحقيق المنافسة العادلة بين الجهات المرخص لها بمزاولة الانشطة ذات الصلة بقطاع الاتصالات، لتوفير خدمات الاتصالات بمعايير عالمية وبأسعار معقولة، واتخاذ الاجراءات اللازمة لتمكين هذه الجهات من التنافس على الصعيد العالم.
  • تٌشجيع الجهود البحثية والتطويرية في مجال قطاع الاتصالات.