كلمة

الرئيس التنفيذي 

CEO

سعادة المهندس / عمر بن حمدان الإسماعيلي

الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتــــصـــــالات
تواصل هيئة تنظيم الاتصالات مسيرتها الطموحة في طريق تحقيق الأهداف الاستراتيجية المستمدة من رؤية عمان 2040 نحو رؤيتها المؤسسية (بيئة معززة لمجتمع رقمي)؛ حيث شهد العام 2022 عددا من الإنجازات من أهمها: وضع إطار تنظيمي ينظم عملية بناء أبراج الاتصالات ومشاركتها لمواكبة التوسع في الخدمات، فلائحة تنظيم أبراج الاتصالات التي أصدرتها الهيئة تهدف إلى تحقيق الكفاءة في التكاليف، والإسراع في تنفيذ مشاريع توسعة الخدمات، إلى جانب مراعاة الاعتبارات البيئية، كما شهد العام 2022 صدور ترخيصين من الفئة الأولى للشركة العمانية للبنى الأساسية للتقنية والشركة العمانية للأبراج ش.م.م.

ومن أجل حماية حقوق المنتفعين بخدمات الاتصالات وتحقيق مصالحهم، وتحديد التزامات موفري الخدمة تجاههم بجانب حماية الأطفال المستخدمين لخدمات الاتصالات؛ تم إصدار لائحة تنظيم حقوق المنتفعين بخدمات الاتصالات بهدف تحديد التزامات موفر خدمة الاتصالات في عدة جوانب منها الفوترة، التجوال الدولي، الرسائل التجارية أو الدعائية، حماية الخصوصية وسرية البيانات وحماية الأطفال.

و لضمان رفع مستوى الجودة؛ أصدرت الهيئة لائحة جودة خدمات الاتصالات، كما أنه ومن أجل زيادة المساهمة في توفير فرص العمل للكوادر الوطنية؛ أصدرت الهيئة لائحة تنظيم تنفيذ الخدمات في مجال الاتصالات التي تعنى بتحديد ضوابط عمل الشركات والأفراد المستقلين العاملين في مجالات محددة.

وسيرا على نهجها المعتاد قامت الهيئة بطرح 4 وثائق مشاورات عامة خلال عام 2022م، بهدف إشراك المنتفعين والأطراف ذات العلاقة والاستفادة من مرئياتهم؛ للحفاظ على بيئة تنظيمية مرنة ومواكبة للمستجدات، كما عمل فطاع الاتصالات خلال العام 2022م على نشر شبكات النطاق العريض في مختلف أنحاء سلطنة عمان ؛ حيث بلغ عدد محطات الجيل الخامس (2,600) محطة، كما بلغ عدد المباني التي شملتها شبكة الألياف البصرية (648,927) مبنى، وتم تغطية (%94) من المدارس الحكومية بالإنترنت السريع مقارنة بنسبة (%74) في العام 2021.
كما تم في قطاع الخدمات البريدية إصدار تراخيص لتقديم الخدمات البريدية لـ 24 شركة؛ ليبلغ إجمالي عدد الشركات المرخصة في هذا القطاع 48 شركة، ويعتبر هذا الازدياد في الشركات المرخصة استجابةً للزيادة المطردة في حجم البعائث المرتبطة بالتجارة الالكترونية، حيث ساهم ذلك في توفير أكثر من 144 فرصة عمل إضافية بعقود دائمة في قطاع البريد خلال العام 2022م.

ومن أجل تعزيز القيمة المحلية المضافة؛ قامت الهيئة بتوفير برامج تدريبية في التخصصات التي تتعلق بتقديم الخدمات لقطاعي الاتصالات وخدمات البريد، وذلك من خلال مبادرة نفاذ، كما تم ربط الشركات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب الأعمال الحرة بالفرص المطروحة في قطاعي الاتصالات والبريد حيث سجل في منصة نفاذ عام 2022م 6 من المشغلين، و267 من الأفراد، وأصحاب العمل الحر.
وفي الختام؛ نسأل المولى القدير أن تكلل هذه الجهود بالنجاح والتوفيق، مستنيرين بنهج القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم - حفظه الله ورعاه.
والله ولي التوفيق.

Up